Please subscribe to our blog to get our latest update. 

Today, Nadim Koteich shared a link about Samir Kassir on his page. Someone commented wishing Koteich the same fate as Samir Kassir.

Oucèma Karam, friend of the blog, replied by these few lines and I felt the urge to share them with you.
Thank you Oucèma Karam, I couldn't find better words.





"لستُ مِن محبّذي الثرثرة السياسيّة على وسائل التواصل الاجتماعيّ. بيدَ أنّ استمرار بعض شركاء الوطن باعتبار العنف من الشتيمة وصولًا للاغتيال وسيلةً طبيعيّةً يوميّةً مِن وسائلِ التعبير و الحرّيّة المقدّسة، باتَ يُلزِمُ رفعَ الصوتِ و القلَم (لا سلاحَ غيرهما لدى الأحرار). كرامةُ شُهداءِ الرأي و الصِحافةِ و الثقافةِ و النضالِ الديمقراطيّ أعلى مِن كلِّ متراسٍ و منجنيق و مدفع و صاروخٍ و طائرة، أيُّها البؤساء! حلّق عاليًا يا سمير قصير فالنورُ في الظلمةِ يُضيء!"





Your opinion counts, share it with us.

Reactions: